الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 
www.000webhost.com

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2019/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
مفهوم الابستمولوجيا / ادريس الجامعي أديب

ظهر مصطلح الابستمولوجيا" بعد الفلسفة الكانطية في القرن التاسع عشر، و هي كلمة يونانية مركبة من لفظين: ابستيمي épistème و معناها: علم science و لوقوسlogos بمعنى منطق- نقد- علم-دراسة-نظرية-مقالة... الخ. و عليه فكلمة ابستمولوجيا épistémologie من حيث الاشتقاق اللغوي تشير إلى مقالة في العلم" .
تعددت اصطلاحات الفلاسفة حول كلمة ابستمولوجيا، حيث يعرفها لالاند la lande بقوله:" هي فلسفة العلوم لكن بمعنى أكثر دقة، فلا تخص فقط دراسة المناهج العلمية التي هي موضوع الميتودولوجيا méthodologie و التي تعد جزء من المنطق، كما أنها ليست تركيبا أو توقعا حدسيا للقوانين العلمية على الطريقة الوضعية أو التطورية، إنها في جوهرها الدراسة النقدية لمبادئ و فرضيات و نتائج مختلف العلوم، الهادفة إلى تحديد أصلها المنطقي لا النفسي و قيمتها و مدى موضوعيتها" .


فلسفة مبسطة: ما هي الفلسفة؟ / نبيل عودة

علامة” من المفكرين الدينيين ( لا ضرورة لتحديد هويته الطائفية) رفض مقالاتي الفلسفية بقوله ” ان الفلسفة هي ابتكار صليبي استعماري يجب ان لا نعتمدها في فكرنا، لأننا نملك ما هو أهم وأعظم من فلسفة الكفر التي يروجها الصليبيون”. رددت عليه : تطورت الفلسفة في بلاد الإغريق قبل ميلاد المسيح ب 600 عام، وقبل ظهور الحملات الصليبية بأكثر من الف وخمسمائة عام. تعاملت الفلسفة الإغريقية مع الظواهر الطبيعة وفسرتها بدل إقامة اله لكل ظاهرة طبيعية، لذلك عرفت باسم “الفلسفة الطبيعية”. الفلسفة ليست تيارا دينيا، تعني “حب الحكمة” وليس حب المسيحية او المسيح او الصليبيين. الفلسفة اليوم هي موسوعة التجربة الإنسانية وتطور العقل الإنساني، وهي الحد الفاصل بين العتمة التي عاش بها الإنسان سابقا وبين النور الذي تعيش فيه البشرية اليوم.


فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية / نبيل عودة

كارل بوبر (1902 – 1994) فيلسوف نمساوي استقر به المقام في انكلترا وحصل على مرتبة شرف (سير). يعتبر من اهم فلاسفة القرن العشرين ومن أبرز نقاد الفكر الماركسي، كان جل اهتمامه يتركز بفلسفة العلوم والفلسفة السياسية والاجتماعية. من كتبه الهامة كتاب “المجتمع المنفتح واعدائه” كتبه اثناء الحرب العالمية الثانية وصدر عام (1945). يشير في كتابه الى الفيلسوف الاغريقي افلاطون بصفته الأب للنزعة العسكرية الحديثة، وهي النزعة التي ميزت الأنظمة النازية في المانيا والفاشية في ايطاليا والعسكرية في اليابان، والنظام السوفييتي في فترة ستالين.


فلسفة مبسطة: الفلسفة البراغماتية / نبيـل عــودة

من رواد الفلسفة البراغماتية الفيلسوف الأمريكي وليم جيمس (1842 - 1910) الى جانب اهتمامه بالفلسفة كان من رواد علم النفس الحديث أيضا.. وهو شقيق الروائي المعروف هنري جيمس وأليس جيمس كاتب اليوميات. يطلق على وليم جيمس لقب فيلسوف الحرية.
من مؤلفاته: الإرادة، الاعتقاد، مبادئ علم النفس، البراغماتية. من اقوله الشهيرة: "إن الاكتشاف الأعظم الذي شهده جيلي والذي يقارن بالثورة الحديثة في الطب كثورة البنسلين هو معرفة البشر أن بمقدورهم تغيير حياتهم عبر تغيير مواقفهم الذهنية".


إشكالية فلسفة الحداثة في مجتمعنا العربي/ نبيل عودة

اتهمت من بعض ناشري الشعر والنقد ومختلف أنواع الأدب باني فقدت البوصلة الثقافية، ولم اعد اجاري عصري، ومن هنا نقمتي على ابداعات الأدب الحديث، او ما يطيب للبعض ان يسميه بالحداثة الأدبية، وحالهم كمن يعلن رسميا انه لا يفقه الف باء الحداثة ومصادرها الفكرية والفلسفية .. واحدهم لم يتردد ان يعلن ذلك عبر موجات الأثير بلقاء ادبي لا ادب فيه، وبثرثرات مقاهي بين واهمين انهم باتوا من شعراء وكتاب العصر من اول تجربة إبداعية تنشر لهم.


فلسفة مبسطة: دوافع نقد الدين عند نيتشه وماركس / نبيل عودة

في مقال للأستاذ حاتم حميد محسن في موقع " صحيفة المثقف"، كتب مقالا هاما بعنوان: "ماركس ونيتشة.. رؤيتان مختلفتان للدين" المقال يثير الكثير من التساؤلات الهامة، تعقيبا على مقاله اطرح وجهة نظري بموضوع الموقف من الدين، ومن علاقة نيتشه بالنازية وليس بمختلف القضايا التي نشأت بناء على موقف الفيلسوفين، نيتشه وماركس.


كيف صار المنطق نقيضا للمنطق!! / قصة عن فلسفة السياسة: نبيل عودة

اختلف الطلاب في فهم موضوع المنطق كما شرحه المحاضر، وظهرت تفسيرات مختلفة امتدت على مساحة النقاش حول مواضيع عديدة، خاصة السياسة والأحزاب في اسرائيل. صحيح أن الدرس كان عن فلسفة المنطق، ولكن المحاورات جرتهم جرا إلى السياسة والانتخابات البرلمانية وهل هناك منطق للمشاركة فيها بالواقع السائد؟ لم يتوقف النقاش داخل قاعة المحاضرات وفي الساحة اثناء الاستراحة، وفي المقصف، واختلف الطلاب حول التصويت وانقسموا لفريقين، الفريق الأول يصر على المقاطعة كمنطق للتعبير عن رفض النهج العنصري للسلطة ونوابها في الكنيست، والفريق الثاني يصر ان التصويت فيه منطق سياسي للتعبير عن رفض عنصرية السلطة ونوابها في الكنيست. ولم يكن من السهل الوصول لمنطق واحد بين الطلاب، وان القانون الفلسفي المسمى قانون وحدة وصراع الأضداد يفقد منطقه في هذه الحال، وبدل ان يوحد يعمق الصراع.


فلسفة مبسطة: تعريفات، شذرات وحكايات / نبيــل عــودة

موضوع الفلسفة هو أكثر المواضيع التي يقف امامها الجيل الناشئ، واكثرية الأجيال بما فيهم الكثير من المثقفين، موقفا سلبيا بظن انه موضوع بلا مضمون وبلا ارتباط بواقع الحياة. وان الفلسفة أقرب للثرثرة التي لا تغني ولا تسمن .. ربما مجرد ابحاث لا تزود الانسان بأي جديد، وبأثر ايجابي على تفكيره وتطوير قدراته الذهنية. والمؤسف ان الكثيرون من اصحاب المقدرة العقلية لا يألون جهدا في فهم المضامين الفلسفية وأثرها على التفكير وتطور كل مجالات الحياة في المجتمع الانساني. هل هي التربية الخاطئة، هل هو اسلوب التعليم الذي يفتقد للكثير من المركبات الضرورية لخلق انسان المستقبل؟


الحداثة و مقاربة المنجز الشعري العربي / علي محمد اليوسف

اصبح اليوم بمقدورنا ، تعريف الهوية الشخصية الشعرية ، او تحديد ملامحها ومضامينها وأُطرها التعبيرية الجمالية الخاصة بكل شاعر صاحب تجربة مميزة ، بعيداً عن المرتكزات الثابتة القارة كلاسيكياً ، القائمة على وحدة جدلية الشكل والمضمون ، او وحدة القافية وتنوعها ،او الايقاع الموسيقي – الغنائي للنص ، او الوزن العروضي الموروث , او الثيمة التي يشتغل عليها النص الشعري.


كيف يعي الإنسان ذاته ؟ / علي محمد اليوسف

الوعي الوجودي بالمعنى الانطولوجي للذات هو وعي مفارق للأشياء في إثبات (أناه) الفردية المستقلة وفي إدراكه موضوعه أيضا.فالذات في إدراكها لشيء مغاير تدرك وجودها المتمايز عنه وبه هي أولا, وتجعل الموضوع المدرك ذاتيا مدركا من غيره يكتسب وجوده الديناميكي بوعي الآخرين له ثانيا, في غير وجوده المستقل بالطبيعة وجودا بذاته (نومين) الذي يصعب على الوعي الذاتي والعقلي إدراكه.ولا قيمة لوعي الوجود الذاتي(نومين) في تغييبه موجودات العالم الخارجي من حوله وعلاقته بها وهذا ينطبق على أشياء الطبيعة من غير الإنسان أكثر ما يعني الإنسان بذاته الذي يكون في هذه الحالة سلب وجودي من الصعوبة لا بل من الاستحالة الانطولوجية أن يدرك كوجود فاعل, أن يعيش الإنسان كائن بذاته فقط. فالإنسان بذاته وجود افتراضي غير متحقق لا بالوجود الطبيعي ولا بالضرورة الانطولوجية.


الطبيعة ونزعة التدّين البدائي / علي محمد اليوسف

يقول احد الفلاسفة المعاصرين  في معرض حديثه عن تعالق الدين واللغة عند الفيلسوف بروديكوس,( ان الانسان البدائي والذي بدا له ان كثيرا من الظواهر الطبيعية معادية له, ومع ذلك كان معجبا جدا بالهبات التي تزوده بها الطبيعة لتسهيل حياته ورفاهيته).(1),وفي تعبير ظريف ليوربيدوس: ان الارض يجب ان تثمر شبئا لاطعام قطيعي سواء اكانت الطبيعة راضية ان تفعل ذلك ام لا.


جدلية وعي الذات / علي محمد اليوسف* / الموصل

فلاسفة الوجودية الملحدة ممثلة بسارتر, فهمت وعي الذات مثاليا مغايرا للمادية, في تغييبها حمولتها الديناميكية في وجوب وعي الذات جدليا بالموضوع كما اراده ونادى به هيدجر, وان ماهية ادراك الذات لوجودها الحقيقي لا يتم من دون ديناميكية تمنحها حضورها الجدلي بالحياة. كما ذهب هوسرل ان يكون وعي الذات في ماهيته هي حمولته (القصدية). ليلتقي بفهم هيدجر ويفارقان كل من ديكارت وسارتر رغم اختلاف هذين الاخيرين ايضا, اذ كما اراد وعبر عنه ديكارت في فهمه تحقق الوجود الانساني بالفكر المجرد, كذلك فعل سارتر في تفسيره وعي الذات مثاليا رغم الصلابة الوجودية المادية التي يحملها سارتر , وسيأتي توضيح جوانب اشكالية اكثر من واحدة في فهم وعي الذات فلسفيا.


الصفحة: [ 1 ] | [2] | [3] | [4] | [5] | [6] | [7] | [8] | [9] | [10] | [11] | [12] | [13] | [14] | [15] | [16] | [17] | [18] | التالي >>>

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2019/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها