الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 
www.000webhost.com

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2019/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
صدور كتاب حالة الفكر في حضارة اقرأ زمن العولمة الشذرة الأولى: لزومية العود على بدء أو استراتيجيات فلسفية / زهير الخويلدي

قد تتضخم مقولة العولمة وتتحول إلى وحش مفترس يبتلع كل جهد بشري حول الحداثة والتنوير بعد ما أفلست إيديولوجيا ما بعد الحداثة في قيادة البشرية نحو مصيرها غير المعروف? وقد يتهاوى كل ما أنجزه العقل الإنساني من مقولات العقل واللاعقل وتتفكك الذات ويسلب الشخص من شخصيته وتفقد اللغة سحرها والكلمات توهجها ويتحول الكون إلى منطقة لا هي من جنس النظام ولا هي من جنس الفوضى? إنها وضعية ثالثة وضعية المجهول واللاتعين واللامكان. وقد ينبجس هذا الكتاب من المعاناة ومن الاكتواء بنار العولمة الملتهبة مستشرفا أفق الطريق الثالث وقد ترعرع بين أحضان زمانية فكر انفتح على الوعي بصدمته زمن العولمة ويقظة الفيلسوف الدائمة بمفارقتها ومخاطرها متنبها إلى استفحال ظاهرة الحرب وتهديدها بجر كل البناء الحضاري الإنساني إلى الهدم والهاوية...

كيف ننظر للغرب /نبيل حاجي نايف

هناك نظرات متعددة ومختلفة للغرب , فهي مرتبطة بثقافة ومعلومات و عقيدة وانتماء الفرد ومصالحه . فنظرتنا للغرب تابعة لتصوراتنا ومعلوماتنا عنه , ولطبيعة دوافعنا وغاياتنا ومصالحنا .
إن النظرة للآخر بشكل عام ترتكز على عوامل عديدة منها التاريخ والثقافة والرؤية الدينية والثقافية. وللأسف فإن النظرة العربية للغرب نظرة شديدة القتامة ولا أحسب أنهم يلامون عليها فقد تصرفت أغلب الدول الغربية مع العرب بشكل سيء وظالم . وكان الغرب ( سابقاً ) لا يبذل أي محاولات جادة للتقارب ، حتى من الموصوفين بالمعتدلين من المثقفين , وهذا ما أدى لكراهية الكثير من العرب للغرب .ا

الميتافيزيقيا الاسماعيلية وقدرها /د.حسين الهنداوي

في حوالي العام 765 الميلادي (145 الهجري) وفي ذروة القمع العباسي للحركة السياسية المعارضة? الشيعية أساساً? اثر فشل ثورة لها في المدينة ضد ابي جعفر المنصور قادها وقتل فيها بعد ثلاثة ايام من الدفاع محمد بن عبد الله بن الحسن بن علي ابن ابي طالب? الملقب بـ "ذو النفس الزكية"? واضطرار اكثرية قادتها الباقين على التخفي? انشقت هذه الحركة عمودياً الى طائفتين رئيسيتين عرفتا في ما بعد باسمي "الاسماعيلية" و"الاثني عشرية". هذا الانشقاق المؤسس في البدء على اختلاف في تسمية الامام السابع للحركة? ما لبث ان تجذر ليشمل كل المجالات الاخرى بما فيها العقائدية او المذهبية.
وعلى العكس من المذهب "الاثني عشري" الذي ركز نسبياً على الاهتمام بآنذاك بديناميته الخاصة مدشناً تقليداً ملتزماً ومحافظاً ضمن وحدته الداخلية لا يزال مستمراً لحد اليوم الى هذا الحد او ذاك? اعتنق التيار الاسماعيلي سريعاً حالة من الانفتاح الحيوي على الثقافات والامم الاخرى غير العربية وغير الاسلامية في سعيه السياسي لحماية نفسه.

«السؤال» مفتاح المعرفة/ عبدالله بن بجاد العتيبي

كنت ليلة متألماً فقرعت الجرس أستدعي ممرضة الليل -في مستشفى الراهبات - وكانت غليظة سمجة بشعة تزيد ببشاعتها مرض المريض وكانت فوق ذلك غبية نادرة في الغباء فأعطتني ما أمر به الطبيب من المسكنات فما أفاد فجاءت بشيء في يدها وقالت: خذ هذا وقبله باحترام وضعه على موطن الألم? قلت : ما هذا? قالت: إنه الصليب? فنظرت إليه فإذا عليه صورة إنسان فتغابيت وتجاهلت وقلت: من هذا? قالت: هذا يسوع ابن الرب? قلت: ابن رب يصلب? ومن صلبه? قالت: اليهود? ألم تسمع بذلك? قلت: لا? مع أنني أقرأ الجرائد كل يوم فما نشر خبره فيها? قالت: إن هذا شيء قديم? حتى إن جدة أبي سمعته من الكبار ولم تعرف متى كان? قلت: وكيف صلبوه? وهل تعرفين المعري? قالت: ما أعرفه ولكن أعرف أين بيته? قلت: بيت من? قالت: بيت الأمعري لأنه كان على طريقي? قلت:

في العلاقة بين الكلام القديم والكلام الجديد / الدكتور : أبو يعرب المرزوقي

تتفرع مسألة العلاقة بين علم الكلام في شكله الوسيط وما يسمى بعلم الكلام الجديد في أدبيات الفكر الديني الإسلامي الحالي من منظور فلسفة الدين إلى مسألتين أهميتهما أنهما لا تقتصران على علاج أدواء الحضارة العربية الإسلامية فحسب بل هما تدوران حول أهم قضية في الثيولوجيا المسيحية التي تسيطر على فلسفة الدين المعاصرة والتي توالى الدخول إليها من الثيولوجيا إلى الانثروبولوجيا. والمعلوم أن أهم مميز بين المنظورين المسيحي والإسلامي أن الأول يقبل التوحيد بينهما والثاني يحظره. فمنزلة الإنسان الوجودية وكلمة الله مسألتان متمايزتان في الكلام الإسلامي. لكنهما تعتبران مسألة واحدة في الثيولوجيا المسيحية.

أصحاب الرواق: الجبرية العاقلة والسعادة الصارمة /حسام أبو حامد

لم يكن للتلميذ إلا أن ينصاع إلى طلب أستاذه الذي اختار ملازمته والتتلمذ على يديه. فحمل وعاء يحوي حساء جريش العدس ليجوب به خلف أستاذه حي كيراميكوس(السيراميك) في أثينا. وحين ارتبك التلميذ وحاول التواري خلف أستاذه خجلاً من نظرات الناس? بادر المعلم إلى ضرب الوعاء بعصاه لينسكب الحساء على التلميذ من رأسه وحتى أخمص قدميه? فما كان من التلميذ إلا أن لاذ بالفرار.
لن ينسى زينون أبداً هذا الدرس كما لن ينسى أستاذه أقراطس الكلبي? بل ستكون عبارة الأخير بأن الحكيم "إنسان يعيش مع الطبيعة" هي الفكرة المركزية في فلسفة زينون الذي قيل عنه أنه استهبط الوحي لمعرفة أفضل حياة يحيا فأرشده إلى معاشرة الموتى فعكف على دراسة كتب القدماء. وإذا كانت الفلسفة الكلبية سميت كذلك نسبة إلى الملعب الذي كانوا يجتمعون فيه والمسمى "الكلب السريع" كما تقول إحدى الروايات? فإن فلسفة زينون ستسمى بالرواقية نسبة للرواق الذي كان يجتمع فيه زينون مع تلاميذه. ولذلك أيضا يسميهم العرب أصحاب الرواق و أصحاب المظلة أو الاصطوان.

إشكالية اليونان في نظرتهم إلى النفس والمعرفة / د. عامر عبد زيد

لقد أوحيت الثقافة اليونانية نظرة محددة للكون ؛ ومارست تطبقيها على النفس بوصفها إشكالية على مستوى الممارية والتنظير . وهذه بوصفها النظرية الفلسفية يمكن أن ترشدنا إلى الآتي :-
أولا :- إن الحدث الأهم الذي يفرض نفسه ، ولا يمكن تجنبه هو " الموت " فهو بمثابة المشكلة التي واجهها الإنسان والتي دفعته إلى الدهشة والتساؤل وهو طريق يؤدي بنا إلى البحث في النفس ومصيرها ، أما الموت فكان يصور في هيأة شاب يحمل شعلة منكسة حيث كان هذا التصور هو الذي أوحى بفكرة التصالح مع واقعة الموت في اليونان القديمة حيث أكد " كونفورد " ذلك بقوله : ((إن الوعي الكاسح بالفناء يشيع العتمة في التيار الرئيس للفكر الإغريقي بأسره)) ويوافقه " برتيت " قائلاً : ((تأثر الايونيون .. بعق بالطابع الزائل للأشياء وفي الحقيقة كانت هناك نزعة أساسية نحو التشاؤم في نظرتهم للحياة

الفلسفة لا يمكن أن تموت،ولكنها تغير مسارها.. / مجدي ممدوح

عظمة الفلسفة أنها لا تستريح لإنتاج أو لحصيلة إنتاج عظمتها أنها دائماً تنقد ذاتها? ثم تعود لتنقد هذا النقد? تاريخ الفلسفة هو تاريخ النقد ونقد النقد. فالنقد ونقد النقد هو مسار الفلسفة حتى قبل أن يشيّد كانط فلسفته النقدية? فالديكارتية كانت فلسفة نقدية بامتياز حتى ولو لم ينعتها صاحبها بهذا النعت? ولا نبالغ إذا قلنا أن ديكارت قد شطر الفلسفة نصفين? ما قبله وما بعده.
وابن رشد كان أيضاً فيلسوفاً نقدياً? كان عقلانياً حد الصدمة? والفكر المعتزلي أحدث قطيعة مع ما قبله من الفقهاء عندما تبنى العقل مرجعاً نهائياً لمحاكمة النصوص? وأرسطو كان نقدياً إذا ما قيس بأفلاطون.

قراءة في كتاب الإنسان ذو البعد الواحد لهربرت ماركيوز :من القمع السافر إلى الهيمنة / عمار عكاش

ولد ماركيوز في برلين ? و درس في كل من جامعة برلين و حصل على الدكتوراه من جامعة فرايبورغ تحت إشراف هيدجر ? عمل في معهد البحث الاجتماعي في فرانكفورت حتى عام 1933 حيث تم إغلاق المعهد لدى تسلم النازية الحكم في ألمانية .و اضطر ماركيوز لمغادرة ألمانية هرباً من البطش النازي إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث انضم إلى معهد البحث الاجتماعي في جامعة كولومبيا عام 1934? و خلال الأربعينات عمل مع العديد من المؤسسات الثقافية الحكومية في أمريكة ? و درَّس في العديد من الجامعات الأمريكية بنجاح منذ عام 1950 : هارفارد ? كولومبيا ? كاليفورنيا ?برانديس..

من الحكمة المتعاليه الى الحكمة المتواضعه _3 / عبداللطيف الحرز

هل الفلسفه توافق الدين ام تعاكسه وتناقضه ؟!
هذا بحث قديم بقي يتجدد النظر فيه بشكل مستمر بسبب كون النهضة العربية والشرقية هنا قد قامت في بدايتها على الكتاب والسنة , فكانت الثقافة هي في مطلبها الاول محاولة مستمرة لاعادة قراءة وتأويل لهذين الوثيقتين . وعلى اساس الاجابة على هذا السؤال سوف يكون المثقف اسلاميا او دينيا ,فيما اذا اردنا من الدين ماهو اعم من الاسلام ففي كل دين كتاب وسنه وليس في الاسلام فقط ),او يكون المثقف علمانياً .
وكما انشغل المثقف القديم بهذا السؤال تم طرحه من جديد على يد المثقف الحديث والمعاصر , ولم يدرى بان هنالك سؤال اهم واسبق من هذا السؤال يجب ان نفرغ منه ثم نأتي الى مثل هذا البحث , وهذا السؤال مفاده :

الفلسفة تعيد السؤال عن نفسها ... / محمود أمين العالم

على أن المسألة ليست بحثا عن إجابة في شكل تعريف للفلسفة.. فلو كان الأمر كذلك لوجدنا التعريف جاهزا.. (عفوا) لوجدنا أكثر من تعريف جاهز كذلك عبر التاريخ الطويل للمدارس الفلسفية المختلفة: فقد تكون الإجابة متعلقة "بالبحث عن الوجود من حيث هو" أي مشاكل الوجود الأولية والأساسية كما في الفكر اليوناني? وقد تكون متعلقة بالأخلاق العملية كما في العصر الهليني? أو بالعلاقة بين الله والإنسان أي بالدين كما في الحضارة الإسلامية والعصر الوسيط المسيحي? أو متعلقة بالأنا أفكر? أو بالأنا الموجود? أو بالتجريبية أو النقدية أو التنويرية أو العقلانية والحدسية إلى غير ذلك في عصرنا الراهن.

الإنترنيت , الثورة وما بعدها /نبيل حاجي نايف

لقد أحدثت الانترنيت ثورة غير مسبوقة في مجال التواصل والتفاعل البشري ( الثقافة والعقائد والأفكار والمعارف والتجارة والصناعة والسياسة ) و نتائج هذه الثورة كانت سريعة ونلاحظها في أكثر من مجال , وهذا يعرفه أغلبنا . ولم تنل وسيلة من وسائل نقل ونشر المعلومات في تاريخ البشرية ما نالته الإنترنت من سرعة في الانتشار والقبول بين الناس ، وعمق في التأثير في حياتهم على مختلف أجناسهم وتوجهاتهم ومستوياتهم ، وما يميز الإنترنت هو تنوع طبيعة المعلومات التي توفرها ، وضخامة حجم هذه المعلومات التي يمكن الوصول إليها دون عقبات مكانية أو زمانية.
لقد أصبح الناس اليوم ينظرون إلى الإنترنت على أنها المصدر الأول والمفضل للمعلومات والأخبار

الصفحة: <<< السابق [1] | [2] | [3] | [4] | [5] | [6] | [7] | [8] | [9] | [ 10 ] | [11] | [12] | [13] | [14] | [15] | [16] | [17] | [18] | التالي >>>

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2019/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها