الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 
www.000webhost.com

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2017/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
توقيع جيل دولوز لمفهوم الفلسفة كمقاومة وإبداع/ زهير الخويلدي*

"الفلسفة لن تكون أي شيء إن كانت لا تحمل توقيع مبدعيها"
استهلال:
طرح الفيلسوف الفرنسي جيل دولوز(1925-1995) سؤال ماهي الفلسفة? متأخرا نسبيا أي عندما انقضى العمر وحلت مرحلة الشيخوخة وأسدل الليل ستاره على نهار العمر ولكن هل يعني هذا أن ما كان يقوم به من مجهود فكري طيلة حياته لا ينتمي للفلسفة وأنه لا نجد له في كتاباته السابقة تصورات للفلسفة وأن العمل النقدي للميتافيزيقا الذي انخرط فيه منذ شبابه لا قيمة له من الناحية الفلسفية?

هل يستحق العلم ثقـتـنا ؟ / الأستاذ: ع- عرفاوي

العلم و الإنسان ? ثنائي من الصعب التفكير في أحدهما بمعزل عن الآخر. و التفكير في علاقتهما يفتحنا على بعدين ممكنين : البعد الضروري للعلم ? باعتباره سبيلا للخلاص البشري? و البعد النقدي ? باعتباره مصدرا لجملة من المشكلات تبرر الحديث عن محدوديته. و في كلتا الحالتين يبدو أننا في حاجة إلى إعادة النظر في منزلة العلم خاصة من وجهة نظر معاصرة ? باعتباره حدثا و ظاهرة لا يمكن إنكارها. و التفكير في هذا العلم ليس مجرد تأمل نظري في طبيعته ? بل هو نقد و موقف عملي –أخلاقي ?و هذا ما يدعونا إليه الموضوع : هل يستحق العلم ثقتنا?. فماذا نقصد بالعلم ? و ما قيمته? هل نطمئن إليه طمعا في مكاسبه و اعترافا بوظائفه? أم نحذره خوفا من سلبياته و تجنبا لمساوئه? وإذا سلمنا بشرعية الحذر منه? فهل في ذلك دعوة إلى الزهد فيه? أم دعوة إلى حمايته من الإنزياح خارج ما هو قيمي و إنساني?.

الحجاج الفلسفي/ترجمة : قويدر عكري

كتب ديكارت وهو يحدد المبادئ الأساسية لمنهجه قائلا:
"المبدأ الأول هو عدم تقبل أي شيء باعتباره صحيحا إذا لم يكن كذلك بالفعل" لابد للتأمل الفلسفي في لحظة الكتابة الإنشائية أن يحتاط في البداية من البدا هات الخاطئة والتعميمات الأمبريقية والتوجه بعد ذلك إلى الحقيقة وذلك بتنظيم تدرجها بكيفية دقيقة وصارمة.وفي حالة تحديد هذا التوجه ينخرط التفكير والتأمل الفلسفي ضمن حجاج تتحدد تقنياته الأساسية حسب التحليل التالي:

السعادة فن تذوق الحياة / نبيل نايف حاجي

يرى البعض أنه من الصعب تعريف السعادة بشكل دقيق , فهي تشمل أمور وأوضاع كثيرة ومتنوعة ومتشابكة , ومتناقضة أحياناً . فالألم والمعاناة تصنف غالباً بأنها من الأوضاع غير السعيدة , ولكنها في بعض الحالات تكون مترافقة مع سعادة , فالأم تعاني وتتعب في تربية أولادها والعناية بهم ولكنها غالباً تحصل على السعادة ولا تهتم بما عانت وتعبت . والمنتصر في الملاكمة يكون في أشد حالات الألم ولكن يشعر بسعادة الفوز التي تتغلب على آلامه . وفي الكثير من الأوضاع التي تستدعي التدريب والتعلم الطويل والمجهد كما في التدريبات الرياضية والتعلم في المدارس

فقه التأويل: من الاجتهاد في الرأي إلى التأويل العقلي عند المعتزلةة / حسام أبو حامد

شكل النص الديني الإسلامي سلطة فكرية وثقافية حكمت منذ البداية مجمل عملية الإنتاج الفكري العربي الإسلامي في العصرين الأول والوسيط، وحددت أبعاده واتجاهاته. ويمكن أن نميز بين تيارين ندعي أنهما قد شكلا الاتجاهين الأساسيين في الفكر العربي الإسلامي، وهيمنا على مجمل العملية المذكورة. الأول كان قد أكد على العقل وعلى ضرورة إعمال العقل في النص الديني مميزاً بين ظاهر وباطن لهذا النص، وهذا تيار العقل وما تمخض عنه لاحقاً من فقه التأويل. أما الثاني فكان قد رفض التأويل العقلي وحصر مهمة العقل في مجرد إعادة القراءة(التفسير) والذي مثله الفقه الظاهري ذوي العقلية النصية والإيمانية التسليمية.

تعلم التفكير.ماهي أفكارى وماهو مصدرها ؟/ قويدر عكري

ان افكر معناه ان افحص صحة افكاري وهدا يعني اتخاد مسافة نقدية من افكاري المترسخة في شخصيتي يمكن من الاولي تحديد الحالة التي توجد عليها افكارنا من اجل اعتمادها كوسيلة للتفكير والانتناء على الذات وذلك لمعرفة عن ماذا نتكلم وهل مانقوله صحيح
لدينا افكار حول مجموعة من الاشياء والمسائل الدينية او السياسية مثلا
بماذا تتعلق افكارنا؟
لدينا بدون شك وجهات نظر حول:

الذات المفكرة والتراث بين الهويّة التراثية و الهوية الكوني / مروة كريدية / باحثة في الانتروبولوجية

لقد أصبحت مسألة الموروث الثقافي والأصالة والتراث عملة رائجة في سوق المثقفين و موضة كل المنتديات واللقاءات الفكرية و الثقافية, ويكفي أن نلتفت قليلا الى الوراء حتى نجد كم شهدت الحقبة الفائتة من الطروحات والاطروحات في الفكر العربي بكل مستوياته? على مختلف الأصعدة والطبقات الفكرية والفلسفية بكل الأبعاد والاحتياجات? والتي تمثلت بالكم الهائل من المؤتمرات والندوات التي عقدت حول إشكالية الموروث و العلاقة التي يجب أن تربط الأمة بماضيها وموروثها الثقافي.

سقراط و اليوم الأخير /أ: مونيس بخضرة– جامعة تلمسان

كريتون يتوسل إلى سقراط قائلا" يا سقراط ! ما تزال الشمس مشرقة فوق الجبال، و لا حاجة لأن تتسرع في شرب السم ، فلم يحن الموعد بعد"، و لكن سقراط نفذ إرادته و شرب السم أمام الملأ.
سنة399 ق م لم تعرف فلسفة أخرى تضاهي فلسفة سقراط على الإطلاق، رغم كثرة مجادليه و محاوريه الذين اتفقوا فيما بينهم كلهم على دحضه للكشف على اهتراء فلسفته عكس ما كان يدعى سقراط بكل إعجاب، في هذه السنة بلغ فيها سقراط ذروته و شاعت شهرته و كثرت شعبيته و خاصة بين الشبان المتحمسين للحكمة، و أيضا المتحمسين لطريقة سقراط التي كان يتهكم بها على خصومه، كاشفا بها عن جهلهم و ضعفهم و جاعلهم ينسحبون قبل إنهاء الحوار يجرون خيوط الخيبة و العار، و هذا ما ولّد التضايق و الكره لسقراط في أوساط خصومه و المحافظين الذي كان يزداد يوما بعد يوم، حتى إنتهى باتهامه بالإلحاد و إفساد شباب أثينا

الفيزياء أم العلوم/نبيل حاجي نايف

يقولون أن الفلسفة أم العلوم , ولكن لا يذكرون كيف نشأت هذه الأم , كيف ولدت , وكيف نمت , وكيف تطورت . فكافة الفلسفات اعتمدت على المعارف الفيزيائية ( أي المعارف المادية وغير المادية ) الموجودة لديها .
كان من الأنسب أن يقولوا " أن الفيزياء هي أم العلوم " , فغالبية المعارف والأفكار تشكلت وتم بناؤها نتيجة المعارف الفيزيائية , فالبحث عن أسس وبدايات الواقع الفيزيائي للوجود , كان دوماً منطلق تفكيرنا .
لقد كان المفكرون والفلاسفة اليونان يرون أن عناصر الوجود الأساسية أربعة وهي : التراب – الهواء – الماء - النار .

كيف يعمل الدماغ , ومن أين يأتي "الوعي" / نبيل حاجي نايف

إن عمل الدماغ البشري هو التفكير من جهة , والإحساس والوعي من جهة أخرى . ويمكن تفسير الكثير من عمليات التفكير وإرجاعها لأسس فيزيائية , أما تفسير الوعي وإرجاعه إلى أسس فيزيائية فهو الأمر الصعب .
و يتساءل البعض هل يمكن إرجاع الوعي الذاتي إلى أسس فيزيائية ؟ وهل يمكن لعلم الأعصاب شرح وتفسير الوعي ؟ في رأي الكثير من العلماء والمفكرين الآن , نعم ممكن .
تعد الخبرة الواعية أكثر الأمور المألوفة في حياة كل منا وأكثرها غموضاً في أن معاً . فلا شيء نعرفه أكثر من الوعي معرفة مباشرة , ولكن من الصعب التوفيق بينه وبين أي شيء آخر نعرفه .
إننا نتساءل : لماذا يوجد الوعي ؟ وما وظيفته ؟ وكيف يتسنى له أن ينشأ عن عمليات عصبية في الدماغ ؟ . وتعد هذه الأسئلة من أكثر الأسئلة أهمية بالنسبة لنا .

برمجة البشر بواسطة اللغة /نبيل حاجي نايف

البرمجة العصبية اللغوية (NLP) مجموعة من التقنيات تعتمد الكلام والإيحاء , وأساليب تعتمد على مبادئ نفسية لحل بعض الأزمات النفسية ومساعدة الأشخاص على تحقيق نجاحات أفضل في حياتهم , ولإحداث تغيير سريع وقوى في السلوك .
ظهرت في بداية السبعينيات عن طريق ريتشارد باندلر (مهندس حاسب ومعالج عن طريق الجشتالت) وجون جريندر (لغوي ومعالج) , وكانا أول من طرح أسلوب البرمجة اللغوية عام 1973 كمجموعة نماذج ومبادئ لوصف العلاقة بين العقل واللغة (سـواء كانت لغة حرفية أو غير حرفية (جسدية) , وكيف يجب تنظيم العلاقة بينهم (برمجة) للتأثير على تفكير وجسد الشخص المقابل , وقررا وضع أصول Neuro Linguistic Programmin أو الـ NLP كعلم جديد أطلقا عليه اسم برمجة الأعصاب لغويا . فهي طريقة تشكيل صورة العالم الخارجي في ذهن الإنسان ،أي برمجة دماغ الإنسان .

العلم و الفلسفة و الفن /نبيل حاجي نائف

الفلسفة والعلم والفن هم من صنع الإنسان , وهم من ضمن عالم الوعي والفكر , ووجودهم مرتبط بالأنسان الذي يستطيع دخول وفهم عالم الفكر .
فالفلسفة تسعى لفهم الحياة ومعرفة الوجود عن طريق معرفة كيف حدث , ولماذا حدث , ومن أجل ماذا .
فالهدف الأساسي للعقل البشري هو تحديد وتعيين معاني التأثيرات الأوضاع التي يتعرض لها الإنسان أي فهمها , وذلك من أجل التصرف بفاعلية عن طريق استجابات مناسبة تؤمن حمايته واستمراره ونموه , وكذلك من أجل تحديد وتعيين نتائجها المستقبلية المتوقعة , والتعامل معها بناء على المعنى الذي أعطي لها.
فبناء المعنى لشيء ما أو وضع ما هو تحديد وتعيين قيمته أي مقدار فائدته أو ضرره ( ومقدار لذّته أوألمه ) , في الحاضر أو المستقبل ( أي يفهمه ) ,

الصفحة: <<< السابق [1] | [2] | [3] | [4] | [5] | [6] | [7] | [8] | [9] | [10] | [ 11 ] | [12] | [13] | [14] | [15] | التالي >>>

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2017/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها