الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات

فلسفة

 

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2016/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
الأصول الأخلاقية في فلسفة الفارابي / إبراهيم نصرالله/ جامعة دمشق

لا يسع المرء أولاً إلا أن يقف بإجلال أمام عظمة الأشخاص الذين صنعوا التاريخ وأن يثمن ما قام به هؤلاء من أجل خدمة البشرية ورفع مستواها العلمي والثقافي في شتى المجالات..
إن فيلسوفاً عظيماً مثل الفارابي نذر نفسه من أجل أهداف عليا آمن بها فكانت روحه قرباناً في سبيلها.
اشتهر الفارابي بفلسفته المتعمقة ونظرياته الشمولية التي بحثت في واجب الوجود والنفس والأخلاق والسياسة المدنية والاجتماعية والسعادة الإنسانية ساعياً لتوفيق بين الفلسفة والدين الإسلامي وكان الفارابي أوسع الفلاسفة اطلاعاً على الفلسفة اليونانية وعرف الكثير من نصوصها عندما ترجمها إلى العربية ...
((إن الفارابي بفلسفته الاجتماعية والسياسية يعبر عن نظرة واعية بعيدة الأفق فهي لم تقف عند حدود الفرد وإنما تجاوزته إلى المجتمع الأكبر الذي يشمل أفراد الإنسانية جمعاء وجعلهم أمة واحدة فاضلة تنطوي على أسس معاني الخير والأخلاق)) "1"..
من أجل هذا كله جعلت بحثي عن الفكر الأخلاقي والسياسي عند الفارابي هذه الأولوية وذلك لاعتقادي بأن الحياة الأخلاقية لهي من أهم مميزات الإنسان وكما قيل فإن الإنسان وحده يستحق لقب الكائن الأخلاقي وذلك لأنه يضع نظام القيم الأخلاقية محل نظام الحاجات البيولوجية ..
ومما يجد الإشارة به أن فيلسوفنا أبو نصر الفارابي في معالجته للأخلاق وافق أفلاطون تارة وأرسطو تارة أخرى وأحياناً كان قد يتجاوزهما نازعاً منزع تصوف وزهد ..
وأكد الفارابي دائماً على الفكرة القائلة بأن دور الأخلاق لا يقتصر على إصلاح الفرد بل إنما يشمل إصلاح المجتمع أو الدولة ومن هنا كان الارتباط الوثيق بين الأخلاق والسياسة عنده..

أولاً: الأصول الأخلاقية في فلسفة الفارابي:

بالبداية أشير إلى أن علم الأخلاق هو علم سلوك الإنسان وعاداته . به يعرف المرء مجموعة القواعد التي تهديه ليحصل الخير والسعادة يقول بولسن في كتابه نظام علم الأخلاق: إن المقصد الأخير الذي دفع الناس إلى التأمل في طبيعة العالم سيظل دائما هو الرغبة للوصول إلى نتائج ترتبط بمعنى حياتنا ومنبعها والغرض منها ..
فأصل الفلسفة كلها والغرض منها يجب أن يتطلب إذاً من علم الأخلاق.وقد بنيت أخلاقيات اليونان على هذا الأساس فالسعادة هي أعظم خير للإنسان وهي الغاية الأخلاقية من مسلكه وأعظم سعادة هي معرفة الحق والمعرفة هي الفضيلة والحكيم العارف هو حده السعيد الفاضل ..
ويلتقي الفارابي مع معلميه عند هذه الأسس فيستهل كتابه التنبيه على سبيل السعادة بتأكيد الغاية الأخلاقية (( كل كمال غاية يتشوقها الإنسان فإنه يتشوقها
على أنها خير ما وقد تبين أن السعادة من بين الخيرات أعظمها خيراً ومن
بين المؤثرات أكمل كل غاية يسعى الإنسان نحوها ))"2"
((والأخلاق عند الفارابي هي علم يفحص عن الغرض الذي لأجله كون الإنسان وهو الكمال الذي يلزم أن يبلغه ثم يفحص عن جميع الأشياء التي بها يبلغ الإنسان ذلك الكمال أو ينتفع في بلوغه وهي الخيرات والفضائل والحسنات ويميزها عن الأشياء التي تعوقه عن بلوغ ذلك الكمال وهي الشرور والنقائص السيئات وهذا هو العلم المدني وهو علم الأشياء التي بها أهل المدن ينال السعادة كل واحد بمقدار ما اعد له بالنظر..))"3"
وبرأيه أن الأخلاق المحمودة أو المذمومة هي كالصناعات فكما أن الحذق في الكتابة لا يحصل إلا بالعادة والمران هكذا الأخلاق أيضاً فهي لا تكتسب إلا بالممارسة ..
وعرف أبو نصر الخلق بقوله ))هو الذي تصدر به عن الإنسان الأفعال القبيحة والحسنة بمعنى آخر هو الذي تكون به الأفعال وعوارض النفس إما جميلة أو قبيحة))"4"(( وقسم الفارابي الخلق إلى نوعين:
1- الخلق الجميل:
وهو الفضيلة الإنسانية ومتى حصل لنا خلق جميل وصارت لنا قوة الذهن حصلت السعادة ..والخلق الجميل يحصل عن الاعتياد والأفعال متى كانت متوسطة ((معتدلة)) حصل الخلق الجميل ..
2- الخلق القبيح :
وهو عكس الخلق الجميل ويرى الفارابي أن الخلق القبيح هو نوع من السقم النفساني..))"5"
هذا وتستمد نظرية الفارابي في الأخلاق أصولها من النظرية اليونانية الأخلاقية بصفة عامة تلك التي ترى في السعادة الخير الأقصى للحياة الإنسانية بكافة أنشطتها كما أنها تتبع بصفة خاصة من موقف أرسطو الأخلاقي فالأخلاق عند كل من الفارابي وأرسطو علم عملي أي أنه يقوم على ممارسة الأفعال المحمودة وإتباع القدوة الصالحة لاكتساب ملكة الأفعال الأخلاقية فكل إنسان حاصل على القدرة على فعل الخير ولكنه ينميها بالفعل والممارسة ((وكذلك فإن الأخلاق الفردية عند أرسطو والفارابي تخضع للعلم المدني أي لعلم السياسة فكأن السلوك الفردي يتفرع من السلوك الاجتماعي وهكذا يظهر الارتباط الوثيق بين نظرية الفارابي في المدينة الفاضلة ونظريته الأخلاقية من حيث أن السعادة غاية الفرد وغاية الاجتماع المدني على السواء ..))"6"
يعطي الفارابي للأخلاق شأناً كبيراً في حياة الأفراد فكما أن علم المنطق يصنع قوانين المعرفة فكذلك علم الأخلاق يضع القوانين الأساسية التي ينبغي أن يسير عليها الإنسان في سلوكه بالرغم من أن شأن العمل والتجربة في الأخلاق أكبر مما هو في المنطق ..
والأخلاق عند الفارابي ممارسة فإن الأشياء التي إذا اعتدناها اكتسبنا الخلق الجميل هي الأفعال التي شأنها أن تكون في أصحاب الأخلاق الجميلة والتي تكسبنا الخلق القبيح هي الأفعال التي تكون من أصحاب الأخلاق القبيحة ..
وبالأخير يرى الفارابي في كتابه رسالة التنبيه إلى سبيل ا لسعادة فيؤكد على أهمية فكرة دور التكرار والعادة في الأخلاق فيقول)) كما إن المداومة على الأفعال الجيدة من أفعال الكتابة تكسب الإنسان جودة صناعة الكتابة وكلما داوم على تلك الأفعال أكثر صارت الصناعة التي بها تكون الأفعال أقوى وأفضل وتزيد قوتها وفضيلتها بتكرير أفعال وكذلك الأفعال التي ينال بها السعادة))"7" ويرى إن الفضائل والرذائل الخلقية إنما تحصل وتمكن في النفس بتكرير الأفعال الكائنة من ذلك الخلق مراراً كثيرة في زمان ما واعتيادنا عليها ..
ويرى كذلك انه لا توجد أخلاق مطلقة فيقول ليس هناك شيء من الأخلاق لا يمكن فيه التغيير والتبدل ..

((وعندما نتصفح آثار الفارابي بخصوص مفهوم الاعتدال الأخلاقي نجد أن لديه تطبيقات عملية للأفعال الخلقية والتي تعود إلى فكرة الاعتدال ومن هذه الأفعال:
" الشجاعة:تحصل بالاعتدال في الأقدام على الأشياء المفزعة والإحجام عنها أي أن الزيادة في الإقدام عليها تكسب التهور والنقصان من الإقدام يكسب الجبن..
العفة: كذلك تحصل بالاعتدال في التماس اللذة فالزيادة في طلبها تكسب الشره والنقصان فيها يكسب عدم الحس باللذة .
التودد:يحدث باعتدال في لقاء الإنسان غيره بما يلتذ به من قول أو فعل فالزيادة فيه تكسب الملق، ونقصانه يكسب الحصر))"8" إذاً من خلال هذا السياق أكون قد حاولت توضيح مفهوم الاعتدال الأخلاقي والذي يمثل مفهوم الفضيلة لديه ومن المهم أن أذكر أن هذا الرأي يشبه كثيراً رأي أرسطو بالاعتدال أو بما يسميه أرسطو بنظرية الوسط الأخلاقي وعندما يعرفها بأنها وسط بين طرفين كلاهما رذيلة .
وأما موقف الفارابي من مشكلة الخير والشر فمن الواضح(( ان هذه المشكلة من المشكلات العويصة التي لاحقت معظم المفكرين والفلاسفة فلا نجد فيلسوفاً إلا وقد أرقت مضجعه .
ومن ضمنهم الفارابي الذي تصدى لمواجهة هذه المشكلة في ضوء نزعته الإنسانية الأخلاقية القائمة على الممارسة دون النظر على مختلف مستوياتها سواء منها المستوى الوجودي أو الإنساني الأخلاقي)) "9"
ففيما يخص المستوى الأول يرى الفارابي "أن الخير بالحقيقة هو كمال الوجود وهو واجب الوجود والشر عدم ذلك الكمال" لذا نراه يربط بين الخير وبين الوجود الكامل والذي يتمثل بالوجود الإلهي .وأما الشر فهو يمثل عدم الكمال ونلاحظ أن الفارابي لم يشر إلى أن الشر هو عدم الوجود وان كان قد اقترب من هذه النقطة
على اعتبار أن الله يشمل بعنايته كل الموجودات أصبحت هذه الموجودات خيرة لكن ما يظهر لنا أنه شر فهو خير في حقيقة أمره وان بدا ليس كذلك ومن هنا يتجسد الخير في هذا العالم يقول المعلم الثاني(( إن لله عناية محيطة بجميع الأشياء ومتصلة بكل أحد وكل كائن فبقضائه وقدره والشرور أيضاً بقضائه وبقدره لأن الشرور على سبيل التبع للأشياء التي لا بد لها من الشر والشرور واصلة إلى الكائنات الفاسدات والشرور محمودة عن طريق العرض إذا لم تكن تلك الشرور لم تكن الخيرات الكثيرة الدائمة)) "10"
نستنتج من ذلك أن الفارابي يقول بأن الخير هو ما يمثل جوهر الموجودات وهو بالتالي الشائع أو السائد على هذا العالم وما يبدوا لنا أنه شر هو موجود بالعرض وهو خير وإن ظهر دون ذلك .
فلننظر مما يظهر لنا في الطبيعة من كوارث وشرور إلا أنها بالحقيقة تقضي على شرور أخطر وأعظم ومن هنا يحاول الفارابي أن يوصل مفهوم الشر بالكائنات الفاسدة للإشارة أن الشر محدود في وجوده على الكون والفساد .. وهو ما تحت فلك القمر ..
ان الفارابي اعتبر أن هذا الشر غير موجود في هذا العالم سواء منه الضروري أو الممكن أو الممتنع ذلك لأن هذه العوالم جميعها خيرة وبالتحديد فإن كل ما هو موجود بدون إرادة الإنسان فهو خير بالفعل

الهوامش:

المراجع والمصادر

1- أبو نصر الفارابي فيلسوف الإسلام والمعلم الثاني: مجموعة من الباحثين,ط1,المستشارية الثقافية الإيرانية ,دمشق,1989, ص"8"
2-التنبيه على سبيل السعادة: الفارابي, تحقيق سحبان خليفات,الجامعة الأردنية,عمان,ط1, 1987.
3- تحصيل السعادة: الفارابي: منشورات حيدر آباد ,منشورات بيروت ,1926. ص53.
4-الفارابي في حدوده ورسومه:جعفر آل ياسين,عالم الكتب ,بيروت ,1985,ص235-236.
5- المرجع السابق نفسه,ص 236.
6- تاريخ الفكر الفلسفي"الفلسفة اليونانية من طاليس إلى أفلاطون":محمد علي أبو ريان, دار المعرفة الجامعية,1993.ص380-381.
7-التنبيه إلى سبيل السعادة ,ص20.
8- محمد جبر:النظرية الأخلاقية عند الفارابي:مجلة جذور, ج5, مج11, 2007,ص48.
9-المرجع السابق, ص50 .
10-التعليقات:الفارابي:منشورات حيدر آباد,الهند,1926,ص71.

مع تمنياتي لكم بالفائدة الجمة إبراهيم نصرالله جامعة دمشق


كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2017/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها